Google+ نشطاء يحذرون بشار الأسد من مصير الحجاج بن يوسف الثقفى

نشطاء يحذرون بشار الأسد من مصير الحجاج بن يوسف الثقفى

نشطاء يحذرون بشار الأسد من مصير الحجاج بن يوسف الثقفى 

 وجه العديد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى “تويتر _ فيس بوك” رسالة إلى الرئيس بشار الأسد يعظونه و يحذرونه مما يفعله بسوريا الآن و ذلك تضامنا مع شعب سوريا.

 

وقال النشطاء فى الرسالة “السيد بشار الأسد.. اتق الله فى شعبك و اعلم أنه مهما طال بك العمر والبقاء فإنك سوف تلقى الله لا محالة ولن تخلد فى الدنيا وليكن ما حدث لمن سبقك من حكام الدنيا عظة و عبرة تهديك إلى رشدك و تزيح الغمام عن عينيك و تفهم أنك بشر وأنك عبد لله الواحد القهار القادر عليك بحرفين فقط كن فتكون”.

 

وأضافوا: “انظر كم أسرة قضت عيدها حزينة على شهيد فيها وكم طفلا تيتم بسببك وبسبب رجالك القتلة.. ألم تعلم أن طفلا مات أبوه أو امرأة مات زوجها لو رفعا أكفهما وقالا حسبنا الله ونعم الوكيل سيستجيب الله لهما ويرسل عليك جندا من جنوده يهلك بدنك وتموت وأنت واقف أو جالس أو نائم.. أليس الله بقادر عليك أن يسلط عليك صداعا مزمنا أو يرسل عليك فزعا وأنت نائم والله لن تطيق ذلك يوما وستطلب العفو من الله وستبكى دما من الألم و الخوف”.

 

 واستشهد النشطاء فى رسالتهم التى وجهوها إلى الأسد بقصة الحجاج بن يوسف قائلين “ولتكن لك فى قصة الحجاج بن يوسف العبرة والعظة، وقبل أن يُعدم سعيد بن جبير دعا الله دعوة فتحت لها أبواب السماء و استجاب الله لها دعا ربه قال اللهم لا تسلطه على قتل أحد من يعدى، و بعد مقتل سعيد بن جبير اغتم الحجاج غما كبيرا و كان سعيدا و يمرض بعدها الحجاج مرضا يفقده عقله وصوابه وكان كلما أفاق من الألم يقول لمن حوله: مالى ولسعيد بن جبير، كلما أردت النوم أخذ برجلى و تستجاب دعوة التابعى الجليل، لم يستطع قتل رجل واحد بعد سعيد بن جبير وبعد أيام قصيرة مات الحجاج بن يوسف وكان موته عبرة.. اتق الله يا بشار فأنت أب وعندك أولاد فانظر كم أبا قتلت وتيتم بسببك أبناؤه وكم من زوجة ترملت وكم من أم حزنت على ابنها وحسبنا الله و نعم الوكيل.. لك الله يا سوريا”.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+