Google+ على صالح يسعى للحصول على فتوى شرعية لضرب الثوار

دعا الرئيس على عبد الله صالح، جمعية علماء اليمن، إلى بيان الحكم الشرعى تجاه من وصفهم بالرافضين للحوار والسلم

والخارجين عن الشرعية الدستورية، فى إشارة إلى المتظاهرين فى ساحات التغيير والمعترضين على نظامه من الجيش والشعب.

وقال صالح فى كلمة له قرأها وزير الأوقاف فى حكومة تصريف الأعمال، فى مؤتمر للعلماء، أمس، الثلاثاء، بصنعاء.. “عليكم فى

مؤتمركم هذا واجب بيان حكم الله ورسوله فمن يرفض اليد الممدودة بالسلم والحوار ويصر على الخروج على الثوابت الوطنية

والانقلاب على الشرعية الدستورية”.

وقال صالح فى كلمته للمؤتمر العلمى لجمعية علماء اليمن: إننا نتطلع مع كل أبناء شعبنا منكم لبيان حكم الشرع الذى يجب أن ينصاع

له الجميع فى السلطة والمعارضة.

وأكد صالح أنه يحرص دائماً على الالتقاء بالعلماء والتحاور معهم والاستماع إليهم لأخذ النصح والمشورة والاسترشاد بآرائهم فى كل

ملمة يمر بها الوطن.

وجدد صالح اتهاماته للمعارضة بإشعال نيران الفتنة والاستمرار فى ارتكاب جرائم التخريب والخروج على القانون وممارسة الإرهاب

والاعتداء على المعسكرات والمنشآت العامة والخاصة والمواطنين والسعى الدائم للتصعيد نحو التناحر والاقتتال وعدم الاستجابة

لصوت العقل والحكمة ودعوات الحوار.

كما اتهم المعارضة برفض المبادرة الخليجية على الرغم من أنها وقعت عليها وقال: “إن كل تلك الجهود الخيرة والمبادرات من

الأشقاء والأصدقاء قوبلت بالمزيد من التعنت والرفض والإصرار على السير فى طريق العنف وزرع الضغائن والأحقاد وتكريس

الاحتقانات والعداء بين أبناء المجتمع اليمنى الواحد والدفع بالبلاد والعباد إلى مصير مجهول قد تعرف بدايته، لكن لا يمكن إدراك

نهايته”.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+