Google+ تحطم طائرة وسط حشد من المتفرجين أثناء عرض في نيفادا

أفادت تقارير بمقتل نحو 12 شخصاً وإصابة أكثر من 60 آخرين، إثر تحطم طائرة قديمة شاركت في الحرب العالمية الثانية، 

، وسط حشد من المتفرجين أثناء عرض جوي بولاية نيفادا الأميركية. ولم تؤكد جهات رسمية صحة التقرير الذي أذاعته قناة

«كولو» التلفزيونية المحلية بمدينة رينو. وذكرت محطات محلية أخرى أنه تم التأكد من مقتل ثلاثة أشخاص من بينهم قائد الطائرة.


ونقلت صحيفة «لوس انجلوس تايمز» عن مسؤولين بإدارة الطوارئ قولهم إن خمسة أشخاص قتلوا.

يذكر أن الطائرة وهي من طراز «بي 51 موستانغ» كان يقودها طيار الحيل الخطيرة الشهير جيمي ليوارد.

وقال رئيس رابطة سباقات رينو الجوية، مايك هوتون، إن المجلس الوطني لسلامة النقل يجري تحقيقاً في الحادث الذي يبدو أنه وقع

بسبب عطل ميكانيكي. وتابع «يبدو أن مشكلة في الطائرة هي التي تسببت في خروجها عن السيطرة». وذكرت شبكة «ام اس ان بي

سي» نقلا عن رجال إنقاذ أن 75 شخصا أصيبوا من بينهم 25 إصاباتهم خطيرة.

وقال شهود عيان إن الطائرة سقطت على الأرض أمام مدرج ممتلئ بالمتفرجين في بطولة سباقات الطيران الوطنية في رينو، ما

تسبب في تطاير قطع من حطامها وشظايا صوب المتفرجين.

وقال جريج شواب من مدينة بروفو بولاية يوتا للصحيفة «كانت هناك العديد من الجثث بأعضاء مفقودة.. لم أر شخصاً واحداً واقفاً».

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+