Google+ وتستمر المعركة بين آبل وسامسونج

وتستمر المعركة بين آبل وسامسونج

 

يبدو ان المعركة بين آبل وسامسونج لن تهدأ الا بسقوط أو انسحاب احد العملاقين فقد وافقت اخيرا محكمة المانية على دعوى قضائية رفعت من قبل شركة آبل وقضت بمنع سامسونج من بيع أجهزة الكمبيوتر اللوحي جالاكسي  10.1 في الأسواق الاالمانية ولكن سوف يسمح للمحالات اللتي تمتلك مخزون من هذه الاجهزة ببيعها وذلك للتخلص منها وسوف يطبق هذا الحكم على الاجهزة الجديدة فقط.


انتصار شركة آبل الامريكية في هذه القضية لا يعني ان المعركة انتهت فهنالك سلسلة من الدعاوي القضائية المرفوعة في محاكم امريكية وكورية جنوبية واوربية بين هاتين الشركتين حيث تزعم آبل بأنها المالكة الفكرية الحقيقية لفكرة اللوح الالكتروني وان سامسونج قامت باستنساخ هذه الفكرة وتطبيفها على اجهزتها. وتمثل أجهزة جالاكسي التهديد الحقيقي لـ الاي باد من شركة آبل وايضا الهواتف المحمولة من شركة سامسونج اللتي تعمل على نفس الفكرة شكلت تحديا اخر لـ الاي فون من آبل وحققت نجاحا ملحوظا الى الآن.

من سينتصر في هذه المعركة الشرسة؟ علينا الانتظار لنرى الاجابة فهذه الحرب قد تستمر لسنوات طويلة واظن ان المنتصر في النهاية هو المستهلك لان كلا الشركتين ستحاول بشتى الطرق ارضاء المستخدمين لمنتجاتها والخروج بأكبر عدد من العملاء يعتبر الانتصار الحقيقي فهنيئا لنا هذه الحرب.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+