Google+ اخوان مصر يستكملون انقلابهم…خيرت الشاطر رئيسا للحكومة

 

 

بعد تمرير دستورهم الذي لم ينل غالبية التأييد داخل الشارع المصري يبدو ان اخوان مصر يسعون الى استكمال انقلابهم للامساك بكافة مفاصل الدولة بدءا من الرئاسة مرورا بمجلس النواب وصولا الى الحكومة دون ان ننسى سيطرة الاخوان على مجلس الشورى بالغالبية الاخوانية السلفية.
فقد كشفت مصادر رفيعة المستوى بمجلس الوزراء المصري لصحيفة “الجريدة” المصرية عن حديث يدور داخل مؤسسة الرئاسة وجماعة “الإخوان المسلمين” حول تغيير وزاري مرتقب خلال أيام، موضحة أن الحديث يدور الآن حول بحث خيارين، أولهما بقاء رئيس الوزراء الحالي هشام قنديل في منصبه لحين إجراء الانتخابات البرلمانية، والثاني إقالة الحكومة بالكامل والدفع بالقيادي الإخواني خيرت الشاطر لتشكيلها، خصوصاً أن الدستور الجديد يعطي رئيس الحكومة الحق في شغل منصب رئيس الجمهورية في حال قيام مانع مؤقت يحول دون مباشرة الرئيس سلطاته.
وأكدت المصادر أن حكومة قنديل ستتقدم باستقالتها فور العمل الدستور، بينما قالت مصادر في “الإخوان” إن “قبول الاستقالة أو التجديد للحكومة لحين انتخاب مجلس النواب مطلع العام المقبل أمر بيد الرئيس، إلا أن المؤكد هو خروج وزراء الداخلية والتعليم والمالية من الوزارة، خلال أيام سواء قام الرئيس بتعديل وزاري محدود أو قام بإعادة تشكيل الحكومة بالكامل”.
هذا وقال القيادي بالحزب وعضو مجلس الشورى المعين أحمد عبدالرحمن لـ”الجريدة” إن الحزب سيتقدم بمبادرات “لم الشمل” مع القوى المعارضة، فور إعلان النتيجة الرسمية للاستفتاء، مضيفاً: “مجلس الشورى سيقر خلال الأسبوع المقبل على أقصى تقدير قانون الانتخابات البرلمانية”، والذي سيكون على الأرجح في خدمة الاخوان المسلمين.

بواسطة : Meso

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+