Google+ لجنة الأخلاق بالفيفا تقرر غلق ملف التهم الموجهة إلى بن همام

 

ذكر موقع “غول.كوم” أن رئيس لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم مايكل غارسيا قرر إغلاق ملف التهم الموجهة إلى رئيس الاتحاد الآسيوي السابق القطري محمد بن همام في ما يتعلق بعملية الرشوة المزعومة ضده خلال اجتماع عقده مع ممثلين لقارة الكونكاكاف في مايو/أيار 2011.

وكان غارسيا الذي استلم منصبه قبل فترة وجيزة قام بتحقيقاته بعد صدور حكم محكمة التحكيم الرياضي في 19 يوليو/تموز الماضي القاضي برفع عقوبة الإيقاف عن بن همام مدى الحياة مستندة إلى نقص في “الأدلة المباشرة”، لكنها تركت الباب مفتوحاً أمام الفيفا لمواصلة تحقيقاته في حال التوصل الى أدلة جديدة بخصوص هذه القضية.

ونقل الموقع ما ورد في التقرير الرسمي والسري الذي رفعه غارسيا الى الفيفا وجاء فيه “تركزت التحقيقات الأخيرة للفيفا على الأحداث التي رافقت انعقاد اجتماع لممثلي دول الكونكاكاف في مايو عام 2011”.

وأضاف “لم تؤد التحقيقات التي أجريت الى أي أدلة جديدة تضاف الى الادلة السابقة التي قدمت سابقاً واستوجبت قراراً من محكمة التحكيم الرياضية برفع عقوبة الإيقاف مدى الحياة عن بن همام” في يوليو/تموز الماضي.

وأوضح التقرير “وبالتالي قررت هيئة التحقيق إقفال الملف كلياً”.

وكان الاتحاد الدولي أوقف بن همام مدى الحياة بناءً على هذه التهمة في مايو 2011 ما أجبر الأخير على الانسحاب من سباق رئاسة الاتحاد الدولي لتخلو الساحة لتجديد ولاية الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر لمرة رابعة.

يُذكر أن الاتحاد الدولي قرر تمديد فترة إيقاف بن همام في 7 ديسمبر/كانون الاول الحالي لفترة ثلاثة أشهر، مشيراً الى وجود انتهاك لأحد بنود قوانين أخلاق الفيفا وأن الأمر يستوجب المزيد من الوقت لاتخاذ قرار بهذا الشأن، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي في بيان رسمي له الأسبوع الماضي.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+