Google+ 10 ملايين من أصول عربية ومسلمة يصوتون فى الانتخابات الأمريكية

 

 

يتراوح عدد الأمريكيين من أصول عربية وإسلامية الذين سيدلون بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة الأمريكية من 7 إلى 10 ملايين وفقاً لآخر إحصاء أمريكى، منهم 3.5 مليون مسلم من أصول عربية، وهناك جدل بينهم حول تمثيل الجالية كقوة سياسية مؤثرة، ولا يحددون مرشحا بعينه دون غيره، بل يضعون معايير
للاختيار فقط.

ويقول نشطاء الجالية، إن عرب أمريكا يحتاجون إلى تنظيم سياسى يضمن احترام التنوع فى أعراقهم وأديانهم وألوانهم، مشددين على أن التنظيمات القائمة حالياً لا تزال عاجزة عن تجميع كافة مكونات العرب الأمريكيين وتكوين قوة جماعية قادرة على تمثيلهم وحماية مصالحهم وذلك لاعتبارات تعود إلى مواطنهم الأصلية.

ويشير الناشطون إلى أن تسمية العرب الأمريكيين “غير منصفة وغير شاملة” لكافة الأعراق المشكلة للمهاجرين القادمين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولذلك يفضلون التوصيف الجغرافى على العرقى.

كما يشيرون إلى أن الأمريكيين العرب لا يجدون الاهتمام الكافى من قبل وسائل الإعلام وحتى على مستوى التعامل السياسى من جانب القوى السياسية، ولذلك فإنهم مطالبون بالعمل متحدين حتى يستطيعون تأكيد وجودهم كجالية قادمة من الشرق الأوسط.

وشددوا على أهمية الوعى باللحظة التاريخية التى تمر بها الولايات المتحدة فى وقت الانتخابات وأهمية الاختيار بين الديمقراطيين والجمهوريين لصالح أمريكا والعالم العربى والإسلامى.

ويرى النشطاء، أن مشكلة الصوت العربى تنبع من عدم الاتفاق على أن تمثلهم قيادات ذات مرجعيات دينية، نظراً لاختلاف الديانات بين العرب، ويقولون إن الحل يكمن فى تكوين تنظيم يضمن احترام هذا التنوع فى تسمياته وعناوينه حتى يضمن تمثيلاً، منصفاً لجميع القادمين من شمال أفريقيا وباقى دول الشرق الأوسط.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+