Google+ المرصد: 33 ألف قتيل سوري في 18 شهراً والعدد قد يتضاعف إذا أجري إحصاء جدي
المرصد: 33 ألف قتيل سوري في 18 شهراً والعدد قد يتضاعف إذا أجري إحصاء جدي

سوري يبكي عائلته الذين قتلوا تحت انقاض منزلهم جراء غارة على معرة النعمان امس (أ.ف.پ)

قتل أكثر من 33 ألف شخص خلال النزاع السوري المستمر منذ أكثر من 18 شهرا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس وكالة فرانس برس.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن في اتصال هاتفي ان عدد القتلى وصل الى 33 ألفا و82 شخصا، منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد في منتصف مارس 2011.

وأوضح ان الضحايا «هم 23 ألفا و630 مدنيا و1241 مقاتلا منشقا وثمانية آلاف و211 من القوات النظامية»، وتشمل حصيلة المدنيين أولئك الذين حملوا السلاح لقتال القوات النظامية من غير الجنود المنشقين.

واشار عبدالرحمن إلى ان قرابة ألف شخص قتلوا في الأيام الخمسة الأخيرة، معتبرا ان »ما يجري حاليا في سورية هو حرب رسمية»، موضحا ان عدد الضحايا «قد يكون مضاعفا» في حال إجراء تحقيق جدي بعد انتهاء النزاع، ولا تشمل الحصيلة المئات من الجثث المجهولة الهوية، او «الشبيحة» من الميليشيات الموالية للنظام، او العدد الكبير من المفقودين الذين لا يعرف مصيرهم.

وقال المرصد ان المعدل اليومي للقتلى في أكتوبر بلغ 189 شخصا، وتشهد سورية منذ منتصف مارس 2011 احتجاجات مطالبة بسقوط نظام الرئيس الأسد، بدأت بتظاهرات سلمية وتحولت الى نزاع عنيف مع لجوء القوات النظامية الى القمع في مواجهة المتظاهرين.

مواضيع اخرى :

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+

Wordpress SEO Plugin by SEOPressor