Google+ النبي موسى يظهر بشخصية كاريكاتورية على فيس بوك
    واشنطن-وكالات

    أظهرت لعبة جديدة على موقع فيس بوك الاجتماعي النبي موسى كشخصية “كاريكاتورية” خلال حكايتها عن “رحلته” عبر مغامرة يمكن للمستخدمين خوض غمارها.

     

    وشخصية النبي موسى في اللعبة لها رأس كبير وجسم صغير وعينان سوداوان حسب شبكة سي إن إن الأمريكية الأربعاء 17 أغسطس/آب2011.

     

    وقال برنت دوسنج الرئيس التنفيذي لشركة “هيكسفاي” -مصممة اللعبة الأولى من نوعها حول شخصية تستند إلى التوراة-: “المقصود من اللعبة هو تسليط الضوء على رحلة موسى، التي هي في الأساس “متعة، ومغامرة”.

     

    وأضاف: “من المفترض أن تكون مسلية، ولكنها تحترم مضمون وجدية القصة”.

     

    وأشار إلى أن هناك نحو 300 مليون شخص يستخدمون ألعاباً اجتماعية على فيس بوك، وهو تقريباً نفس عدد سكان الولايات المتحدة، لذلك فإن الجمهور المستهدف هو “أي شخص عمره بين 13 إلى أكثر من 70.

     

    وقال: “إنها قصة خالدة يعرفها المليارات في مختلف أنحاء العالم”.

     

    تفاصيل اللعبة

    في بداية اللعبة تلتقط ابنة فرعون بزيها المزركش، الطفل موسى وتحمله بين ذراعيها.

     

    وغالباً ما تصور النصوص الدينية النبي موسى على أنه ضخم البنية، وثقيل اللسان، ولا يحب التحدث في الأماكن العامة، ولكن في اللعبة يصور على أنه رجل حكيم “في كلامه وقوي في عمله”.

     

    ويقول دوسنج إن النبي موسى بدأ حياته “على أنه حفيد ملك العالم،” ومن هذا المنطلق، يمكن لأي مستخدم فيس بوك يوافق على شروط التطبيق، دعوة الأصدقاء للدخول في لعبة اجتماعية تدور حول حياة ورحلة شخصية دينية “لا يوجد فيها ربح أو خسارة”.

     

    واللعبة مجانية ولكن يمكن لأي مستخدم أن يشتري عناصر خلال اللعبة لتجربة أفضل.

     

     

    بواسطة : Lena Sawalha

    شاهد جميع مقالات

    مقالات ذات صلة

    اتبعنا على توتر – Twitter

    صفحتنـا عـ Facebook

    تواصل معنـا على Google+