Google+ مصلحة السجون الاسرائيلية تقرر معاقبة الاسرى ممن شاركوا في الاضراب بحرمانهم من “الكانتين” والزيارات

مصلحة السجون الاسرائيلية تقرر معاقبة الاسرى ممن شاركوا في الاضراب بحرمانهم من "الكانتين" والزيارات

/ تواصل مصلحة السجون الاسرائيلية انتهاكاتها بحق الاسرى الذين شاركوا في الاضراب المفتوح  عن الطعام خلال معركة الامعاء الخاوية الاخيرة التي مكنت الاسرى من تحقيق بعض مطالبهم العادلة.

وتتمثل هذه الانتهاكات في سلسلة من الاجراءات والقرارات العقابية كان اخرها حرمان هؤلاء الاسرى من “الكانتين” لمدة شهر، حيث يستهدف هذا القرار نحو 1600 اسير ممن شاركوا في الاضراب، اضافة الى قرار يقضي بمنعهم من الزيارات لمدة شهر ايضا، حيث تم ابلاغ اللجنة الدولية الصليب الاحمر والتي تأخذ على عاتقها مهمة ترتيب وتنظيم الزيارات بهذا القرار رسميا.

وكان الصليب الاحمر بادر الى الاتصال باهالي الاسرى كل في محافظته ليبلغهم بقرار منع الزيارات، حيث كان من المقرر ان يقوم اهالي الاسرى في محافظة بيت لحم بزيارة ابنائهم يوم الاحد القادم.

واعتبر عدد من اهالي الاسرى هذه القرارات العقابية دليلا على افلاس الاحتلال الذي يحاول كسر ارادة الاسرى والتضييق عليهم بعد الانجاز الذي تحقق بفضل معركة الاضراب ، داعين في الوقت ذاته المؤسسات الحقوقية والانسانية الى التدخل من اجل وقف هذه الانتهاكات ووضع حد للاعتداءات الاسرائيلية التي تستهدف الاسرى.

من جانبه، استنكر وزير شؤون الاسرى والمحررين، عيسى قراقع، اجراءات مصلحة السجون الاسرائيلية الاخيرة، مؤكدا انه لا خيار امام ادارة مصلحة السجون سوى الاستجابة لمطالب الاسرى.

وشدد على ان هذه الاجراءات العقابية لن تنال من ارادة الاسرى الذين اثبتوا انهم أقوى من سجانيهم ومن كل القرارات والقيود.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+