Google+ مجلس الامن “يدين” قيام كوريا الشمالية باطلاق صاروخ باتجاه المدار

 

 

دان مجلس الامن الدولي الجمعة اجراء كوريا الشمالية تجربة فاشلة على اطلاق صاروخ بعيد المدى، الا انه تجنب استخدام لغة قاسية.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سوزان رايس ان المجلس “يدين عملية الاطلاق” ويعتبرها انتهاكا لقرارات مجلس الامن.

وتعتبر ادانة المجلس اقل حدة من الادانات التي اصدرتها الدول الغربية منفصلة.

وقالت رايس، التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس لشهر نيسان/ابريل، ان المجلس “وافق على مواصلة المشاورات حول الرد المناسب” على ما قامت به كوريا الشمالية. الا انها لم تكشف عن توقيت او طبيعة هذا الرد.

وراى اعضاء مجلس الامن ان التجربة الفاشلة التي قامت بها كوريا الشمالية لاطلاق صاروخ بعيد المدى يعد انتهاكا للعقوبات الدولية المفروضة عليها والتي تحظر عليها اجراء التجارب النووية.

وكان الصاروخ قد انفجر في الجو بعد اطلاقه وسقط في البحر، واقرت بيونغ يانغ بفشل عملية الاطلاق التي كانت قد قالت انها تستهدف وضع قمر اصطناعي في المدار.

وهذه هي المحاولة الثالثة التي تبوء بالفشل لوضع قمر اصطناعي في المدار بعد محاولتين سابقتين في 1998 و2009.

وفيما سارعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الى ادانة عملية الاطلاق، فضلت روسيا والصين والهند اتخاذ موقف اقل حدة ودعت جميع الاطراف الى ضبط النفس.

وقالت رايس انه “من السابق لاوانه” الكشف عن الاجراءات التي يمكن ان يتخذها المجلس. واضافت “نعتقد ان القيام برد فعل له مصداقية امر مهم”.

وصدر اقوى رد فعل من واشنطن وحلفائها.

وصرح دبلوماسي غربي اثناء توجهه الى اجتماع في مقر الامم المتحدة في نيويورك “نريد من المجلس رد فعل. هذا امر ضروري، ولا يهم ان كان اطلاق الصاروخ قد نجح او فشل”.

ووصف المندوب الفرنسي في الامم المتحدة جيرار ارو اطلاق الصاروخ بانه “انتهاك واضح لقرارات مجلس الامن الدولي”.

اما السفير الالماني بيرت ويتيغ فصرح للصحافيين ان ما قامت به كوريا الشمالية “يتطلب ردا فوريا وحازما وله مصداقية من مجلس الامن. ان هذا عمل استفزازي ندينه بالطبع”.

ووصف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اطلاق الصاروخ بانه “يستدعي الادانة”.

وكان من المفترض ان يكون اطلاق الصاروخ الهدف الاهم في احتفالات الذكرى المئة لمولد مؤسس كوريا الشمالية كيم ايل-سونغ، اضافة الى اضفاء الهيبة على الحاكم الجديد كيم جونغ-اون الذي تولى زعامة البلاد في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

واعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان الصاروخ انطلق عند الساعة 07,39 صباحا (22,39 تغ الخميس) وحلق لدقائق قليلة قبل ان “ينشطر الى قسمين، ربما بسبب انفجار” ثم تحطم الى قطع صغيرة.

وسقط حطام الصاروخ في البحر الاصفر قبالة كوريا الجنوبية التي اطلقت بحريتها عملية لاستعادة بقايا الصاروخ رغم تحذيرات بيونغ يانغ لها بان لا تفعل ذلك.

وبعد نحو اربع ساعات من الاطلاق الفاشل، اعترفت كوريا الشمالية بان القمر الاصطناعي فشل في الوصول الى مداره، وان “العلماء والتقنيين والخبراء يقومون بدرس اسباب الفشل”.

وتقام احتفالات ضخمة الاحد في بيونغ يانغ تحت رعاية كيم جونغ اون الذي تم تعيينه امينا عام وسكرتيرا اول للحزب الحاكم، في كانون الاول/ديسمبر الماضي بعد وفاة والده.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+