Google+ موجة غبار تجتاح مكة .. ونصف طلاب المدارس إجازة إجبارية

 

اجتاحت موجة غبار صباح الأمس العاصمة المقدسة في تدني الرؤية الأفقية خاصة في ساعات الصباح الأولى . وتسببت موجة الغبار في تزايد حالات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وتردد مرضى الربو والحساسية على المستشفيات خاصة الأطفال وكبار السن ، حيث فوجئ الاهالي بانخفاض مستوى الرؤية بعد صلاة الفجر تحديدا من يوم أمس الاحد وأثناء ذهاب طلاب المدارس لمدارسهم حيث أعاقت موجة الغبار نسبيا مستوى الرؤية ما أدى بمرضى الربو وممن يعاني من ضيق في التنفس من وضع كمامات على منطقة الأنف تلافيا لتهييج الجهاز التنفسي.
وعلى طريق مكة الشرائع شهدت موجة غبار تزايد مداها باتجاه المشاعر المقدسة مثل مشعر منى ومشعر مزدلفة وحي العزيزية والطريق الدائري وعدد من احياء العاصمة المقدسة .
فيما نصحت وزارة الصحة في وقت سابق جميع المواطنين والمقيمين وخاصة مرضى الربو أو المصابين بالأمراض الصدرية بعدم التعرض للغبار والأتربة التي تمر حالياً بالمملكة ، والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا عند الضرورة . وشددت على ضرورة لبس الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل أثناء موجة الغبار، لافتة النظر إلى أن ذرات الغبار تعمل على تهييج الجهاز التنفسي مما يتسبب في حساسية الأنف. وأصدر وزير الصحة تعليماته لجميع مديري الشؤون الصحية التي تمر بمناطقهم موجة الغبار لاتخاذ جميع الإجراءات ومتابعة الوضع للحفاظ على صحة وسلامة الجميع. وقد تسببت موجة الغبار التي شهدتها مكة المكرمة منذ الساعات الأولى من صباح يوم أمس في إجبار قرابة 50% من إجمالي أعداد الطلاب والطالبات على الغياب. واضطر عدد كبير من أولياء الأمور على منع أبنائهم وبناتهم من الذهاب للمدارس خوفا من الغبار والذي صاحبته رياح متوسطة. وتوقعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة استمرار موجة الغبار والعوالق الترابية على مكة المكرمة حتى يوم الثلاثاء المقبل مع سرعة في الرياح تصل الى ثلاثة كيلو مترات في الساعة مع تدنٍ في الرؤية الأفقية. وقال الناطق الإعلامي لإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العقيد علي بن خضران المنتشري: إن غرفة العمليات لم تسجل أية حوادث تذكر بسبب موجة الغبار والرياح التي صاحبتها مشيرا الى أن هناك انتشارا للفرق الميدانية لرصد الأوضاع أولاً بأول. من جهة أخرى قال مساعد الناطق الاعلامي لإدارة مرور العاصمة المقدسة النقيب علي بن محمد الزهراني : إنه تم نشر العديد من الفرق الثابتة والمتحركة على المحاور الرئيسية والطرق الدائرية والمداخل الرئيسية لمكة المكرمة تحسبا لأي طارئ لا قدر الله خاصة في ظلّ تدنّي مدى الرؤية الأفقية على بعض الطرق الرئيسية مشيرا الى أنه لم يتم تسجيل أية حوادث تذكر بسبب موجة الغبار.
وأهاب النقيب الزهراني بالسائقين الى توخّي الحيطة والحذر عند وجود الغبار و التقيد بالسرعة النظامية وإنارة مصابيح السيارة لضمان رؤية جيدة أثناء القيادة.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+