Google+ بالصور.. أول طفل “برتقالي” يثير دهشة البريطانيين

بالصور.. أول طفل “برتقالي” يثير دهشة البريطانيين

 


خبير أمراض جلدية يحلل في تصريحات خاصة الحقائق العلمية وراء ظهرو طفل برتقالي اللون في بريطانيا

أثار طفل دهشة البريطانيين، بعدما تحولت بشرته إلى اللون البرتقالي اللامع، نتيجة لعجز جسده عن هضم مادة الكاروتين التي تمنح بعض الأطعمة كالجزر والبرتقال هذا اللون.

وأوضح خبير أمراض جلدية، في تصريحات لـmbc.net، أن مادة الكاروتين أحد العناصر المشكلة للون الجلد، وأن كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي هذه المادة تؤدي إلى إكساب الجلد اللون البرتقالي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الطفل “ليو بارنيت” البالغ من العمر ثلاث سنوات يعد الوحيد في بريطانيا الذي يعاني هذه الحالة، نتيجة لتراكم مادة الكاروتين في جسده.

وقالت إنجي والدة الطفل إنها لاحظت ظهور حالته، عندما كان في الشهر السادس من عمره، عندما أُجريت له اختبارات دم أظهرت أنه يفقد إنزيم كبدي، وهو ما يجعل جسده غير قادر على تحويل الكاروتين إلى فيتامين “إيه” الذي يقوي الجهاز المناعي.

ونصح الأطباء والدته بمنعه من تناول الطعام الذي يحتوي على اللون البرتقالي، وهو ما فعلته بالفعل، لكنها أشارت إلى أن حالته لم تتغير ولا يزال لونه كما هو. وأضافت الأم “اعتادنا أن نطلق عليه الطفل تانجو وأومبا بسبب لونه”.

وفي تعليقه على هذه الحالة، قال الدكتور مصطفى أبو العلا أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة القاهرة لـmbc.net: “الكاروتين يعد أحد العناصر المشكلة للون الجلد، ولذلك فإن الإكثار من تناول أية أطعمة تحتوي على هذه المادة كالجزر يتسبب في تغيير لون الجلد إلى اللون البرتقالي”.

وأوضح أن علاج هذه المشكلة يكون بالتقليل من تناول هذه الأطعمة، لكن في حالة أن لون الجلد ظل كما هو، فإن هناك مشكلة أخرى تتعلق بعملية التمثيل الغذائي في الجسم وتحتاج إلى علاج.

 

الطفل ليو بارنيت الوحيد في بريطانيا الذي يعاني هذه الحالة

 

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+